20 - أبريل - 2024

الرجوب يضع أمين عام الحزب الشيوعي الجنوب إفريقي في صورة آخر المستجدات

الرجوب يضع أمين عام الحزب الشيوعي الجنوب إفريقي في صورة آخر المستجدات

فلسطين الحدث :وضع أمين سر اللجنة المركزية لحركة “فتح” الفريق جبريل الرجوب، اليوم الخميس، أمين عام الحزب الشيوعي الجنوب إفريقي سولي مابيلا، في صورة آخر المستجدات السياسية على الساحة الفلسطينية، وما يواجهه أبناء شعبنا من حرب إبادة تهدف لنفي فلسطين قضية وشعبا عن الخارطة السياسية.

واستعرض الرجوب الجهود التي تبذلها القيادة الفلسطينية وبالشراكة مع الدول الصديقة كافة، بما فيها جنوب إفريقيا، لإنهاء الحرب التي يشنها الاحتلال على الكل الفلسطيني.

ولفت الرجوب إلى ضرورة تعزيز العلاقات الثنائية بين جنوب إفريقيا وفلسطين في المجالات والمحافل الدولية والإقليمية كافة.

كما أكد الرجوب أن إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية وفق قرارات الشرعية الدولية وحل مشكلة اللاجئين وتحرير كافة المعتقلين من سجون الاحتلال هو السبيل لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.

وفي سياق آخر، شدد أمين سر اللجنة المركزية لحركة “فتح” على أن تحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية وإنهاء الإنقسام وبناء الشراكة في النظام السياسي تأتي على سلم أولويات القيادة الفلسطينية.

ووجه الرجوب الدعوة للأمين العام وكافة أعضاء الحزب لزيارة فلسطين والإطلاع على واقع الحياة وما يواجهه أبناء شعبنا يوميا من انتهاكات من قبل قوات الاحتلال.

بدوره، أكد مابيلا موقف الحزب الشيوعي الجنوب إفريقي الداعم لحقوق الشعب الفلسطيني بالحرية والاستقلال وفق ما أقرته قرارات الشرعية الدولية.

وضع أمين سر اللجنة المركزية لحركة “فتح” الفريق جبريل الرجوب، اليوم الخميس، أمين عام الحزب الشيوعي الجنوب إفريقي سولي مابيلا، في صورة آخر المستجدات السياسية على الساحة الفلسطينية، وما يواجهه أبناء شعبنا من حرب إبادة تهدف لنفي فلسطين قضية وشعبا عن الخارطة السياسية.

واستعرض الرجوب الجهود التي تبذلها القيادة الفلسطينية وبالشراكة مع الدول الصديقة كافة، بما فيها جنوب إفريقيا، لإنهاء الحرب التي يشنها الاحتلال على الكل الفلسطيني.

ولفت الرجوب إلى ضرورة تعزيز العلاقات الثنائية بين جنوب إفريقيا وفلسطين في المجالات والمحافل الدولية والإقليمية كافة.

كما أكد الرجوب أن إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية وفق قرارات الشرعية الدولية وحل مشكلة اللاجئين وتحرير كافة المعتقلين من سجون الاحتلال هو السبيل لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.

وفي سياق آخر، شدد أمين سر اللجنة المركزية لحركة “فتح” على أن تحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية وإنهاء الإنقسام وبناء الشراكة في النظام السياسي تأتي على سلم أولويات القيادة الفلسطينية.

ووجه الرجوب الدعوة للأمين العام وكافة أعضاء الحزب لزيارة فلسطين والإطلاع على واقع الحياة وما يواجهه أبناء شعبنا يوميا من انتهاكات من قبل قوات الاحتلال.

بدوره، أكد مابيلا موقف الحزب الشيوعي الجنوب إفريقي الداعم لحقوق الشعب الفلسطيني بالحرية والاستقلال وفق ما أقرته قرارات الشرعية الدولية.

مقالات ذات صله